أفضل الأعضاء في هذا المنتدى
آخر المشاركـات
941 المساهمات
800 المساهمات
708 المساهمات
701 المساهمات
693 المساهمات
661 المساهمات
605 المساهمات
511 المساهمات
500 المساهمات
500 المساهمات


اذهب الى الأسفل
avatar
رؤوف
عميل خبير
البلد |✧ : الجزائر
عدد المساهمات |✧ : 701
تاريخ التسجيل |✧ : 03/09/2018
الجنس |✧ : ذكر

عام رد: حرب الأقدار ... رواية فانتازية *خيالية *

الإثنين سبتمبر 17, 2018 12:17 pm
الجزء الاول:



أنه يوم ٱخر، من مملكة مزهرة مثمرة، تستقطب السياح من كل بقاع الارض، منهم من يأتي للعمل هنا، منهم من يفضل ممارسة تجارته في هذا السوق، و هو أكبر سوق و جد على هذه الأرض..و منهم من يأتي فقط للاستجمام و الراحة، و قضاء عطلته في هذه البلاد الساكنة..

هذا ما يعتقده البعض، و يتمنوا لو كانوا سكانها الأصليين.. دعوني اخبركم من اكون، انا قيس، اعيش في هذه القرية الصغيرة مع والدتي، التي تمضي وقتها بجمع الحطب و بيعه لتجلب لنا قوت عيشنا، بعدما اختفى والدي منذ أول يوم لي في هذه الحياة..

و معي صديقي هانئ، نحن ايضا نعمل، لنمكن عائلاتنا من دفع الضريبة السنوية التي تفرضها العائلة الملكية على كل سكان البلاد، معي هنا بعض أرغفة الخبز و أمور أخرى علي بيعها كلها قبل المساء..

يمكنكم أن تروا أن الحياة هنا ليست حلما كما يعتقده البعض.. لكن هناك أمر واحد يجعلني اتمسك بهذه الحياة.. أنه ليس غريبا، أنه العلم! نعم فأنا أريد أن أكبر برصيد معرفي يساعدني على مواجهة قسوة العيش هنا.. و ربما انتقل انا ووالدتي لبلاد أخرى تكون أكثر عدلا! كم أطمح لذلك اليوم! و لا أراه بعيدا ابدا! نعم فكل هذا بفضل معلمي الحكيم!

لا بدّ من انكم تتساءلون من يكون، حتى انا لا اعرف كثيرا عنه غير أنه يمضي حياته سجينا في أحد الكهوف، و لا أحد يعرف عن أمره شيئا

غيري انا و هانئ ، أنه "الحكيم هارون".. لقد تعلمنا منه أمورا كثيرة..منذ أكثر من سنتين..

اترون هذه التحفة العظيمة الملتوية، أنه تمثال لاجمل نبتة على وجه الارض، و قد اتخذت رمزا لهذه البلاد..منذ زمن بعيد يقال بأنها لا تموت ابدا، فاتخذها الناس رمزا للخلود و البقاء، كما ترون هؤلاءالاشخاص حولها يتبركون بها و يتضرعون لها، لتشفيهم من امراضهم و تعيد لهم أرواح موتاهم..

للأسف أمي أيضا تأتي إلى هنا لتدعو لأبي ربما يعود لها يوما، لكن بالنسبة لي.. لقد أخبرنا الحكيم بأن هذا ليس إلا كذب و خرافة، و إن هذه النبتة ليست قادرة على فعل شيء مما يريدون، بل انها تموت ما أن يلمسها انسان ما.. و هذا التمثال اترونه؟ أنه لرجل وجد منذ زمن بعيد، يبدو كفارس في غاية الوسامة و هو يقدم سيفه أمامه في حركة اسطورية، تأتي إليه النساء من كل الأقطاب طلبا للرزق و الزواج، خاصة لمعالجة مشاكل العقر و الحصول على أطفال..

إلا أن الحكيم حذرنا من الاصغاء لمثل هذه الاكاذيب، أخبرنا بأنه ليس إلا رجلا عاديا مثلنا خلده الناس لبضعة انجازات قام بها..

لا بدّ من انكم تتساءلون ايضا لم كل هذا الهرج و المرج، حراس القصر يعبرون الطريق، و يجهزون المكان بكل الإعلام و الاضواء، و الناس ملتفين في كل مكان متلهفين لهذا الحدث، كلمة الملك المقدس! سيمر بعد قليل مع وزيره و مستشاره الاول و برفقة الأميرة الصغيرة.. كما يقام في هذا اليوم مسابقة لجميع سكان المملكة خاصة الشباب و الفتيات في مقتبل العمر, و هي لأجمل فتاة في المملكة و أقوى شاب فيها.. فترى الفتيات في كامل أناقتهن و زينتهن يتقدمن منصة الحكام و يتباهين بجمالهن.. أما الشباب, فيقومون طوال العام بعدة أشواط يتم فيها اختيار أقوى مترشحين, ليلتقيا في المرحلة الأخيرة في هذا اليوم و يتواجها خصما لخصم..انه ليوم فريد حقا..

هانئ: قيس..تعال اللى هنا اسرع! لقد وجدت مكانا رائعا للمتابعة!

قيس: هل أحضرت معك مرٱة؟

هانئ: انها معي! فقط تعال!

و ما هي إلا لحظات حتى ارتفعت أصوات الطبول و قرعت الاجراس في كل مكان، فيما لوحظ من بعيد تقدم الحرس بأحصنتهم في حركة استعراضية خلفها تسير ببطء عربة الملك و الأميرة ، و قد انحنى الجميع بما فيهم قيس و هانئ،هكذا هي الأوامر الملكية .. و لا يجوز مخالفتها، فهم بالنسبة للجميع الملائكة المقدسة, المخيرة من الروح السماوية، و كل من يتنكر لها، تقطع رأسه.

قيس بصوت منخفض: وجه مرٱتك..لمرآتي و راقب

هانى :حسنا..اوه انظر الى الأميرة..انها بشعة !!و ليست جميلة أبدا كما يدعون !
قيس : تماما..يبدو ان المعلم الحكيم لم يخطء ابدا عندما قال انهم بشر عاديون و لا حاجة لتقديسهم
*
في الجهة الأخرى من الطريق, حيث لم يصل بعد ذلك الموكب, تقدم بهدوء وسط ذلك الجمع الذي يهتف و يهلل بفارغ الصبر لقدوم الملك..لقد كانت سنة قاسية و عسيرة في ذلك الكهف, رغم أنه أمضى أكثر من خمس مئة عام داخله.. في كل عام يخرج مرة واحدة فقط, فرصة يغتنمها لرؤية ما اذا كان ذلك الانسان الشيطاني ! قد رافق الملك في جولته ام لا, ليعلم اذا ما كانت الأمور ستتخذ موازينها كما هو مقرر أم لا..
لفت انتباهه فجأة صراخ أمرأة مسكينة تبدو في العقد الثالث من عمرها, و علي وجهها كل علامات الفقر المدقع..و لكن ذلك لم يخف جمالها بشعرها الاسود القاتم و عينيها الليليتان، و قد دفعها الحارس بقوة فسقطت بركة ماء و ابتلت ثيابها و هي تصرخ: دعني اجلب نقودي! لقد سقطت مني

الحارس ببرودة: أنه ممر الملك و لئن اقتربت مرة أخرى لن تفلتي من العقاب!

اقترب ذلك الرجل بردائه الذي غطى رأسه و كل جسده: ألا تخجل من نفسك تتعرض لها و هي امرأة ضعيفة لا حول لها و لا قوة!

الحارس: ماذا؟ اعد ما قلت ليزج بكما معا في الزنزانة!!

الرجل صاحب الرداء و هو يساعد المرأة في النهوض و قد نظر لوجهها فلم تبد ملامحها غريبة عنه ابدا، و قد بدت قريبة جدا من ملامح أحد أصدقائه التلاميذ، فقال: لا تلق بالا له..

المرأة: نعم..شكرا لك سيدي..

*
قيس: اسرع يا هانئ يبدو أننا تأخرنا كثيرا.
هانئ: حسنا..انا اسرع..انتظرني..
وسط تلك الغابة الكثيفة، يتقدم قيس بسرعة خلفه هانئ إلى أن وصلا لكهف متهاو، دخلاه و القيا التحية..
فردها الحكيم هارون، الذي لم يكن سوى صاحب الرداء: اهلا بكم أصدقائي..كيف كان يومكم؟!
قيس: اه..كثير من الصخب!
هانئ: لقد تمكنا من رؤية الأميرة! تبا..شخص بمثل ذلك القبح لا يمكن ابدا ان يكون ملاكا! و لا حتى أميرا!
هارون: ههه..لا تقل هذا، لقد خلقت هكذا و هذا ليس ذنبها
قيس: قلي يا معلم، إلا زالت ٱثار السحر عليك و لا تستطيع الخروج من هنا؟
هارون بخطوات هادئة رزينة: ليس بعد..يوما ما و قريبا باذن الله، سنظهر و نجعل من بلدنا بلد الخير و العدل
قيس بضحكة طفولية: تتحدث كأننا سنكون أبطالا اسطوريين ههه
هارون في نفسه: و هو كذلك..عندما تنكشف الستائر..

*
هانئ و هو يدق الباب: قيس! قيس! هيا افتح!
و بعد مدة فتح قيس الباب بملامح حزينة، فقال هانئ: ما بك؟ اتريدنا أن تتأخر عن عملنا و لا نعود للمعلم حتى الليل؟!
قيس بصوت بائس: لن ٱتي معك..أمي مريضة..
هانئ: اه حقا؟ انا ٱسف..
قيس: لا عليك..لقد أصيبت بنزلة برد بعدما سقطت على بركة ماء شديدة البرودة..
هانئ: دعني اراها
دخل هانئ ذلك البيت الصغير ولمح والدة قيس مستلقية على السرير في تعب شديد
هانئ: شافاك الله يا خالة
الأم: أمين..شكرا لك يا صغيري..
اقترب قيس و هو يحمل كوب شاي، فقالت له: لا عليك بني..اذهب و اعمل مع صديقك لا تضيع وقتك
قيس: لكن..من سيهتم بك؟
الام : ساكون بخير لا تقلق
قيس: ثم إنه لا يوجد اي خبز معي لبيعه..
الام: اذهب و اجلب الحطب اذن..لكن لا تبتعد كثيرا! اجلب ما تيسر لك و لا تقترب من ضفة النهر ففيها دببة و حيوانات اخرى..
قيس: لا تقلقي ! يمكنك الاعتماد علي!!
الام: وفقك الله عزيزي

*
اتجه كل منهما في طريقه، هانئ ليبيع كعادته، أما قيس فاتخذ طريقه للغابة، و قد كانت طريقا أخرى غير التي يتبعها للقاء هارون..
فجأة، استوقفه صوت غريب قادم من الناحية الأخرى.. تردد قليلا في الذهاب نحوه، إلا أنه أخيرا قرر الذهاب و رؤية ما يحدث..
اختبأ وراء شجرة قريبة، و أخذ يصغي بهدوء تام، كانت الطبول تقرع بقوة حول تلك النار الملتهبة في الوسط، و رجال حولها يرقصون و قد غابوا عن الوعي و ٱخرون يرددون تعاويذ غريبة:تعال هيا! انزل هذه الليلة و اشعل فتيلك في كل القلوب التائهة! و أنر طريقنا أمام مفاتيحك المقدسة! انزل بضربة ربانية و افتح اكوانا لم يسبق لبشر أن رٱها و لا ملائكة..
بقي قيس يترقب في صمت و هو لا يفهم كلمة مما قالوا، و لا شيءا عن هذه الاكوان و المفاتيح..
و ما هي إلا لحظات حتى جاؤوا برجل و فتاة مكبلين و قد غطت عيونها و افواههما، لم يكن صعبا على قيس التعرف عليهما، لقد كانا الفائزين بتلك المسابقة..فتقدم أحد أولئك الرجال و سقط على ركبتيه و هو يتضرع و يستصرخ: قدمنا بما عندنا، و خير ما عندنا روحين من إجمل ارواحنا سنقتلع منهما نجاستهما..
و سيكونان خالصين لك وحدك..

فتكلفت مجموعة بذبحهما و ربطهما على عمودين طويلين، و اقتلعوا رجليهما بسكينين حادين ثم رموا الرجلين و السكينين في النار وسط صرخات الحاضرين فيما قيس يراقب بذهول غير مصدق ما يجري!
فتابعوا غناءهم و تهليلاتهم منتظرين نزول كل الدم من قدمي الشاب و الفتاة، و بعضهم يلتقطه في كأس و يوزعه على البقية فيشربون و يرمون ما تبقى في النار، ثم أخذوا في انتزاع اظافرهما بكلاليب حديدية و سلخ جلديهما، و رموا بجسديهما على النار و قد ازداد لهيبها، أما جلودهما فأخذوا في تعليقها و كتابة طلاسم غريبة عليها..
لم يحتمل قيس ما رأى وعلامات الدهشة و الصدمة تغطي وجهه، فانصرف مباشرة دون ان ينطق بكلمة واحدة

*
و في المساء ، بعدما انتهى هارون من حديثه معهم، غادر هانئ و بقي قيس وحده معه،
هارون: لم لم تذهب مع صديقك؟
قيس بعد تردد: هناك أمر اريد ان اطلعك عليه..
هارون باستغراب: اي امر؟ قل لي..
قيس بتوتر: اليوم في الصباح الباكر، ذهبت لجمع بعض الحطب.. لكنني تفاجأت بمجموعة أشخاص..
و روى له قيس كل ما حدث..فصمت هارون لعدة لحظات بدا غارقا في تفكيره، ثم تنهد بهدوء و قال: اسمع..سأخبرك أمرا..و ما سأقوله سيبقى سرا بيننا فقط مفهوم
اومأ قيس برأسه,

فتابع هارون: لعل هناك كثيرا من الأمور تبدو لك غريبة و غير منطقية..ادعاء العائلة الملكية و ثروات هذه البلاد التي يجهل الجميع مٱلها..عليك أن تعلم أن هناك مكانا ما في الارض، و بالتحديد في هذه المملكة، فيه توجد كل مقاليد القوى القادرة على اخضاعكم، و هي بيد أشخاص ٱخرين غير الملك الذي يدعي القدسية ليفعل ما يريد دون اعتراض منكم..ذلك المكان عبارة عن كهف في أحد الجبال، تحرسه تلك النبتة التي يظنونها مخلدة..إلا أنها ما أن تتمكن من الاقتراب منها دون خوف و اخذ ريشة الحبر في فمها حتى تختفي كرماد منثور ..و خلفها يوجد سبعة ابواب، لا اعرف كثيرا عنها إذ لم يسبق لي أن دخلتها يوما، لكن كل ما أعرفه أن لكل باب كونا عجيبا..الباب الأول به الشيطان ٱذيوس، يطلقون عليه شيطان القوة، و هو يمنحهم القوة لفعل ما يريدون، الباب الثاني هو باب الفقر، و هي بلاد شديدة الفقر قاحلة تتميز باشواكها و شمسها النارية شديدة الحرارة في قطب، و القطب الٱخر شديد البرودة..الباب الثالث اسمه باب الجنة، و هو بعكس الذي قبله كون زاهر فيه من كل الاشجار و الثمرات ما تلذ العين و تشتهي،و من كل خير ما لا يخطر ببال أحد..الباب الرابع هو جزيرة مفقودة، الباب الخامس هو باب الخيال، باب به قوم لا يؤتمن فيهم أحد,الباب السادس هو باب الأموات, و فيه تجد أرواح كل من ماتوا, و هم يرجون العودة من ذلك الباب للحياة من جديد, و من خلاله يمكنك العبور للباب السابع و الأخير, و الذي يجهل لحد الآن ما فيه, يقال بأن فيه مفتاح كل هذه الأبواب و هو المفتاح الذي يبحث عنه أولئك الحثالة, الذين يتحكمون في العائلة الملكية و ينتظرون الشهاب الذي يظهر مرة واحدة في القرن ليدلهم على مكانه..

فيضحون من أجله بأجمل فتاة و أقوى فتى عندهم

قيس: طيب الن نتمكن من القضاء عليهم؟

هارون:هذا ما انتظره منذ زمن بعيد, لكن الأمر ليس بهذه السهولة, اذ أن هناك طريقتين اما الحصول على المفتاح و ذلك بمعرفة التعاويذ التي يلقونها و قلبها, و الا فانه لن يكون امامنا الا دخول كل باب و مواجهة ما فيه لاغلاقه..سأطلب منك طلبا واحدا فقط..

قيس:عند امرك

هارون: طوال هذا الأسبوع, سيقومون بنفس الطقوسالتي قاموا بها هذا الصباح, سيقولون تعاويذ و كلاما سأطلب منك ان تذهب وتصغي لكل ما يقولون, احفظه كله عن ظهر قلب و دونه, فهو طريقنا لباب المفتاح..

قيس: حسنا, انا تحت أمرك
L E V I
L E V I
عميل خبير
البلد |✧ : الجزائر
عدد المساهمات |✧ : 708
تاريخ التسجيل |✧ : 12/09/2018
الجنس |✧ : انثى
http://www.theb3st.com

عام رد: رد: حرب الأقدار ... رواية فانتازية *خيالية *

الأربعاء سبتمبر 19, 2018 8:22 pm
سلمـت أناملك على الانتقـاء الجميـل

بانتظـآر كل جديد منكـ

 رد: حرب الأقدار ... رواية فانتازية *خيالية * 220630410
яσσ7є т7вк
яσσ7є т7вк
عميل خبير
البلد |✧ : المملكه العربيه السعوديه
عدد المساهمات |✧ : 500
تاريخ التسجيل |✧ : 19/09/2018
الجنس |✧ : ذكر

عام رد: رد: حرب الأقدار ... رواية فانتازية *خيالية *

الأربعاء سبتمبر 19, 2018 10:23 pm
موضوع في قمة الخيااال
طرحت فابدعت
دمت ودام عطائك
ودائما بأنتظار جديدك الشيق
لك خالص حبي وأشواقي
سلمت اناملك الذهبيه على ماخطته لنا
اعذب التحايا لك  رد: حرب الأقدار ... رواية فانتازية *خيالية * 446563842  رد: حرب الأقدار ... رواية فانتازية *خيالية * 3415702200.
روح الأسد
روح الأسد
عميل خبير
البلد |✧ : سوريا
عدد المساهمات |✧ : 800
تاريخ التسجيل |✧ : 04/11/2018
الجنس |✧ : ذكر

عام رد: رد: حرب الأقدار ... رواية فانتازية *خيالية *

الجمعة نوفمبر 09, 2018 12:25 am
كم اسعدني رؤية متصفحك
وكم هو رااائع ان اجد هذا الذوووق الرفيع
يستنشق عبق الحيااة
طرح راااقي جدا ومميز
جزاك الله كل خير
روح الأسد
روح الأسد
عميل خبير
البلد |✧ : سوريا
عدد المساهمات |✧ : 800
تاريخ التسجيل |✧ : 04/11/2018
الجنس |✧ : ذكر

عام رد: رد: حرب الأقدار ... رواية فانتازية *خيالية *

الجمعة نوفمبر 09, 2018 12:25 am
كم اسعدني رؤية متصفحك
وكم هو رااائع ان اجد هذا الذوووق الرفيع
يستنشق عبق الحيااة
طرح راااقي جدا ومميز
جزاك الله كل خير
جميلة الصحراوية
جميلة الصحراوية
عميل نشيط
البلد |✧ : مصر
عدد المساهمات |✧ : 180
تاريخ التسجيل |✧ : 02/03/2019
الجنس |✧ : انثى

عام رد: رد: حرب الأقدار ... رواية فانتازية *خيالية *

السبت مارس 09, 2019 1:53 am
لا جديد سوى رائحة التميز
تثور من هنا ومن خلال هذا الطرح
الجميل والمتميز ورقي الذائقه
في استقطاب ما هو جميل ومتميز
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى