أفضل الأعضاء في هذا المنتدى
آخر المشاركـات
941 المساهمات
800 المساهمات
708 المساهمات
701 المساهمات
693 المساهمات
661 المساهمات
605 المساهمات
511 المساهمات
500 المساهمات
500 المساهمات


اذهب الى الأسفل
L E V I
L E V I
عميل خبير
البلد |✧ : الجزائر
عدد المساهمات |✧ : 708
تاريخ التسجيل |✧ : 12/09/2018
الجنس |✧ : انثى
http://www.theb3st.com

عام فنصآئحك لآ تزآل تتصدر أعمآقي ..

في السبت سبتمبر 15, 2018 6:50 pm
مدخل
يا جدتي الصغيرة
هل كنت تحلمين باثواب مزركشة جميلة
او كنتي تتخيلين ورودا حمراء وعطورا باريسية
زفت في موكب تزينه افئدة الرجال
لا ريح لا اعصار لا زلزال حقا جدتي

عشت في زمن غير هذا الزمن وعالمك غيرعالمنا
الذي ننتمي اليه عالم السخاء الروحي والعطاء اللامحدود
لله درك غاليتي كم كنتي صادقه وكم نحن مغلوبين على امرنا
فنصائحك لا تزال تتصدر اعماقي

صغيرتي اعطي واعطي واستمري ولا تتوقفي
كوني كشلال يتدفق نقاء و صفاء
لا تنتظري مقابل ما تعطين
ستجدي نفسك الاقوى في زمن ضعفت فيه الهمم
وتثاقلت العزائم ماامتعه من شعور ان تعطي لا لشيئ
الا تقديرك لذاتك كوني حبيبتي كزهره برية
وحيدة في حقل راع فقد الامل بالتجدد والنماء
او بسمه على وجه ام ثكلى فقدت وحيدها واحتسبته عند عزيز كريم
لا تضيع ودائعه حينها سيكمل المشوار
استمرى واعطي وتاكدي بانك الاوفى بل الاخلص حبيبتي

تخيلي انك فراشه ملونه تبهج الاخرين بمنظرها فتسعد القلوب الحزينه
ولو للحظات او اريج زنبقة بيضاء يشتمها العاجز
فتعطيه دفعة من اثيرها العابق بروح الحياة
ويستفيق من ظلمته ليبدل عجزه بالمحاولة من جديد



وكفكفي دمعة زوجة فقدت توام روحها
مكبلا بين اغلال القيد والحرمان
يتجرع عتمة الليالي وظلم السجان
وتاكدي ان الحق ولو طال انتظاره هو الغالب لا المغلوب
واعتمري اخيرا قناعة العطاء واستمري
حتى وان خذلك الاخرون
رفرفي بجناحيك الصغيرين وانثري الفجر املا
واحلمي دوما بالافضل وراقبي نفسك جيدا
حينها تتذوقين لذه العطاء

مخرج
ولا تزال جدتي تحتفظ بذلك الرداء الابيض
وقنينة العطر المعتق العابقة باريج الثرى واجساد الرجال
تحيط بها كفوفهم ممدودة اليها مخضبة بالحناء
بلون الاقحوان يرفعون رؤوسهم عاليا وارواحهم تعانق السماء
انتظارا لذلك الوعد كم انت عظيمه في عطائك
ايتها الجدة ( الارض)..
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى